خطوات انشاء متجر الكتروني

0
1011

ما هو المتجر الإلكتروني:

المتجر الإلكتروني يطلق عليه بالإنجليزية Online Store أو Ecommerce Website، وهو ببساطة عبارة عن منصة إلكترونية أو موقع ويب يمكن من خلاله بيع المنتجات الملموسة أو غير الملموسة، وأيضاً يمكن من خلاله بيع الخدمات.

ما هو الفرق بين الموقع الإلكتروني والمتجر الإلكتروني؟

الموقع الالكتروني :هو مفهوم أعم وأشمل من مفهوم المتجر الإلكتروني، فالمتجر الإلكتروني هو نوع من أنواع مواقع الويب، وهو يندرج تحت المفهوم العام للموقع الإلكتروني.

باخصار المتجر الإلكتروني هو عبارة عن موقع ويب متخصص في عرض وبيع المنتجات، و يمكننا إطلاق كلمة متجر إلكتروني على أي موقع ويب لديه واجهة أو تصميم مخصص لعرض المنتجات والمعلومات الخاصة بكل منتج، ويمكن من خلاله اتمام عملية شراء.

خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي:

1. تحديد المنتج الذي ستبيعه في متجرك الإلكتروني

هناك في الغالب حالتين وراء إنشاء متجر إلكتروني:

الحالة الأولى: هي توسيع نطاق ومبيعات متجر موجود بالفعل على أرض الواقع، وذلك من أجل الاستفادة مما تتيحه التجارة الإلكترونية من فرص وإمكانيات ربحية.

مثال: أنت صاحب مصنع لصنع لعب الأطفال، ولديك بالفعل منافذ بيع على أرض الواقع، ولديك تجار جملة في السوق يشترون من خلالك، ولكنك تريد توسيع نطاق تجارتك لكي تصل لكل عميل محتمل… هنا إنشاء متجر إلكتروني سيكون حل مثالي لتحقيق ذلك.

الحالة الثانية: إنشاء متجر إلكتروني كمشروع جديد ومستقل، وهذا ما سنتحدث عنه هنا.

لكي تبدأ متجرك الإلكتروني كمشروع جديد ومستقل، عليك بتحديد المنتج أو المنتجات التي ستبيعها فيه.

وهنا أمامك أحد إتجاهين للحصول على منتجك:

الإتجاه الأول: المنتج الفريد المبتكر، والذي يتطلب فكرة جديدة قائمة على احتياج الجمهور المستهدف، والذي من الممكن أن يكون آداة مبتكرة مثلاً لتسهيل الحياة أو لحل مشكلة ما.

هذا الإتجاه يحتاج لشخص مبتكر ومبدع، وفيه تكون المخاطرة مرتفعة جداً، ولكن الفرص الربحية مرتفعة جداً أيضاً، لأنك ستكون بلا منافسين لبعض الوقت.

الإتجاه الثاني: المنتج التقليدي المعروف للجميع، وهذا يتضمن كل أنواع المنتجات الموجودة في الأسواق كالملابس والأجهزة الكهربائية، وأدوات التجميل..الخ.

2. التحقق من القدرة على بيع هذا المنتج:

بعدما حددت فكرة المنتج… لنفترض هنا أنك قررت إنشاء متجر إلكتروني لبيع الملابس.

الآن عليك أن تضع هذه الفكرة موضع الاختبار والفحص للتحقق من مدى جدواها أولاً، وثانياً لتقديمها للسوق بشكل مميز وأكثر تنافسية.

وهذه بعض النقاط التي ستساعدك على التحقق من القدرة على بيع منتجك:

1- استخدام أدوات البحث عن الكلمة المفتاحية لمعرفة معدل البحث عن المنتجات ومن ثم التنبؤ بحجم الطلب.

فقط قم بادخال اسم المنتج الذي تود بيعه في متجرك وستجد أن الأداة تظهر لك معدل البحث الشهري عن هذا المنتج، ومن ثم يمكنك فهم معدل الطلب على هذا المنتج.

ولكن يجب هنا الإشارة لنقطة في غاية الأهمية وهي: أن ارتفاع معدل الطلب يعني أيضاً ارتفاع مستوى المنافسة (أي أن هناك متاجر إلكترونية بالفعل تبيع نفس المنتج لأنه يمتلك طلباً كبيراً).

2- قم باجراء المزيد من الدراسة للمنافسين واجمع أكبر قدر من المعلومات عنهم.

في هذه الخطوة أيضاً عليك إجراء بحث على الإنترنت عن المتاجر المنافسة، والتي تستهدف نفس السوق الذي تنوي استهدافه.

عليك فحص نقاط القوة ونقاط الضعف للمتاجر المنافسة، ويُفضل بالطبع أن تقوم بإجراء عملية شراء من خلالهم، لكي تتحقق من كل شيء بناءاً على تجربة حقيقية.

هذا سيمنحك فكرة عن مستوى قدرتك على المنافسة، وبالتالي القدرة على بيع المنتج، وأيضاً سيمنحك القدرة على تقديم متجرك بشكل مميز وفريد وأكثر تنافسية.

3- خطتك التسويقية تلعب دور مهم هنا

التسويق لمتجرك هو واحد من العوامل المهمة جداً، والذي يساهم بقوة في القدرة على بيع المنتج، فمثلاً في حالة امتلاكك لخطة تسويقية قوية وتخصيص ميزانية جيدة للتسويق فستتمكن من المنافسة حتى مع المتاجر الكبيرة.

3. تحديد مصدر الحصول على المنتج الذي ستبيعه:

لنفترض في الخطوة السابقة، أنك قررت أن ملابس الأطفال هي المنتجات التي ستبيعها في المتجر الإلكتروني خاصتك.

في هذه الخطوة عليك تحديد المصدر الذي ستحصل من خلاله على ملابس الأطفال هذه.

في هذه الخطوة هناك ثلاث خيارات يمكنك الاختيار فيما بينهم:

1- إنتاج المنتج في مصنعك الخاص.

يعتبر هذا هو الخيار الأصعب والأكثر مخاطرة، علاوة على أنه يحتاج للمزيد من الوقت والمجهود، ومن ثم يكون هذا الخيار هو الأقل احتمالية بالنسبة للأغلبية.

ولكن بالطبع ليس عليك تصنيع سيارة أو هاتف ذكي لكي تمتلك منتجك الخاص، ولكن يمكنك بأبسط الأشياء صنع منتجات خاصة بك، فمثلاً هناك الكثير من المتاجر الإلكترونية التي تقوم على المشغولات اليدوية وتحقق أرباح ممتازة منها.

2- استخدام الدروب شيبنج (Drop shipping)

Drop shipping: هو نوع من أنواع البيزنس، تقوم فيه أنت كصاحب متجر إلكتروني بالتسويق للمنتجات ووضعها في متجرك الخاص، وتحديد سعرها، وبيعها للمستهلك تحت اسم متجرك، ولكن المنتجات تكون لطرف ثالث (متجر كبير أو تاجر جملة).

بمجرد أن يقوم المشتري بشراء المنتج يتم طلبه من المتجر الأساسي وتوصيله للمشتري.

هنا عملية التخزين والتوصيل تتم كلياً من خلال المتجر الأساسي، ومتجرك الإلكتروني يكون مجرد وسيط… الجدير بالذكر أن الدروب شيبنج هو الخيار الأسهل والأقل مخاطرة على الإطلاق.

ملحوظة: الربح في هذه الحالة يكون هو الفرق بين السعر الذي تعرضه في متجرك والسعر الحقيقي للمنتج على المتجر الأساسي.

3- الشراء من تجار الجملة أو المصانع

هذا هو الخيار النمطي أو التقليدي، وهو الخيار الأشهر في عالم المتاجر الإلكترونية، وفيه تقوم كصاحب متجر إلكتروني بشراء المنتج من تجار الجملة أو من المصانع مباشرة، وتخزنه في مخازنك الخاصة للاستعداد لطلبات الشراء من خلال متجرك الإلكتروني.

بالطبع في هذه لحالة وبفرض نمو حجم مبيعاتك فيمكنك طلب تصميمات خاصة من المتاجر، أو طلب تعديلات على التصميمات الموجودة.

4. تحديد وسيلة الدفع في متجرك الإلكتروني (بوابة الدفع):

هناك الكثير والكثير من بوابات الدفع وهذه أهمها وأكثرها ملائمة مع المتاجر الإلكترونية العربية:

Paypal
غني عن التعريف فهو واحد من أقدم وأشهر حلول الدفع على شبكة الإنترنت، هو في الأساس بنك إلكتروني للجميع، ولكنه يوفر بوابة دفع لكل صاحب متجر إلكتروني من خلال إنشاء حساب بيزنس.

Payfort
بوابة دفع تابعة لشركة أمازون، ومخصصة للدول العربية ودول الشرق الأوسط.

من الرائع وجود شركات مثل هذه لنا كعرب، فهي حل رائع لكل صاحب متجر إلكتروني عربي.

Cashu
بوابة دفع مخصصة لدول الشرق الأوسط أيضاً.

وهناك بالطبع المزيد والمزيد من بوابات الدفع الأخرى التي تناسب العرب ومنها:

5. تحديد طريقة توصيل المنتج للمشتري

مثل أغلب الخطوات هنا أيضاً يوجد الكثير من الخيارات المتاحة، والتي ربما ترتبط بالخيارات السابقة أيضاً.

فمثلا في حالة إنشاء متجر إلكتروني دروب شيبنج لا تحتاج كصاحب متجر لوسيلة للشحن من الأساس، لأن مهمة الشحن تكون على المتجر الأساسي كما تناولنا بالأعلى.

على أي حال الخيار الشائع والمتبع من أغلب المتاجر الإلكترونية في خطوة الشحن، هو الاستعانة بأحد شركات الشحن المتخصصة، والتعاقد معها على مهمة توصيل منتجات المتجر الإلكتروني للمشترين.

بالطبع هناك الكثير من هذه الشركات وهذه أشرها التي توفر خدماتها في منطقتنا العربية:

ملحوظة: عند اختيار أحد شركات الشحن قم بالسؤال عن خاصية الدفع عند الاستلام والتي توفرها بعض شركات الشحن، وهي خاصية رائعة من خلالها ستقوم شركة الشحن بتحصيل قيمة المنتج من المشتري نيابة عنك.

الجدير بالذكر أن الكثير من العرب مازالوا لا يمتلكون ثقافة الشراء و الدفع أونلاين، ولذا حل الدفع عند الاستلام يمثل حل رائع وسيساعدك كثيراً على تحقيق مبيعات أفضل.

6. اختيار أحد الطرق لعمل متجرك الإلكتروني:

في هذه الخطوة عليك تحديد الطريقة التي تريد إنشاء متجرك الإلكتروني من خلالها… نعم هناك الكثير من الطرق لإنشاء متجر إلكتروني، والتي عليك اختيار واحدة منها والبدء في تطبيقها.

أولاً دعني أوضح لك بعض النقاط التي ستساعدك على اختيار الطريقة الأنسب:

  • ليست كل الطرق تناسب الجميع لذا قم بالاختيار بناءاً على حالتك الخاصة.
  • الاستثمار المالي لابد منه في التجارة الإلكترونية، لذا ضع في اعتبارك أنه ليس هناك خيارات مجانية.
  • عالم الإنترنت عالم مرن جداً، ولذا يمكنك دائماً التحويل من طريقة لأخرى في أي وقت.
  • هناك بعض الطرق التي تمنحك فترة تجريبية مجانية (منصات التجارة الإلكترونية)، ولذا فهي لا تحتوي على مخاطرة تقريباً.
  • سوف أقوم بترتيب الطرق وفقاً للأفضل من وجهة نظري الشخصية.

ما هي طرق إنشاء متجر إلكتروني؟

هناك ثلاثة طرق لإنشاء متجر إلكتروني:

1- إنشاء متجر إلكتروني عن طريق منصات التجارة الإلكترونية المتخصصة.
2- إنشاء متجر إلكتروني عن طريق ووردبريس.
3- إنشاء متجر إلكتروني عن طريقة شركة برمجة متخصصة، أو عن طريق مبرمج محترف.

لمزيد من التفاصيل ادخل الرابط التالي طرق إنشاء متجر إلكتروني

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا