فكرة مشروع صناعة سجاد الصلاة

0
549

تعتبر صناعة سجاد الصلاة من الصناعات القديمه والتي تطورت مع الوقت حتى وصلت الى الشكل الذي نراه حاليا،كما انها تجارة رابحه جدا باذن الله ،اذا يمكن الاعتماد  على الطرق التقليدية في الصناعة او الطرق الحديثة .

أنواع السجاد:

تختلف أنواع السجاد وتتنوع خصائصه، وذلك على حسب طول الوبرة ونوع النقش وإطار السجادة والشكل النهائي لها، وكيف توضع خيوط السدى مع اللحمة والعقد.

وتنقسم أنواع السجاد إلى:

القفقاسي (القوقازي)، التركماني، الإيراني، البيجاري، وتختلف تصميماته من منطقة لأخرى؛ بحسب نوع الصوف المستخدم والنقشات التي يتم استخدامها.

طرق الصنع:

لصناعة السجاد اليدوي العديد من الطرق، والتي لا تقتصر على الأنواع  اليدوية ، بل تطورت الصناعة إلى الأنواع الآلية.

الأنواع اليدوية:

اليدوي:وهي عبارة عن تطريز على القماش بواسطة قطعة مثلث تُحبك بخيوط مصنوعة من مادة معدنية.

 استخدامات هذة الطريقة: لتزيين الأثواب والمناديل والعباءات النسائية.

وتستخدم في هذه الطريقة خيوط الصوف أو القطان، أو وبر الماعز، أو وبر الجمل، أو الفضلات القماشية الجديدة، ويمكن حياكة السجاد بالعديد من الطرق.

 الصرما: ويطرز فيها الصانع على القماش أشكالًا مجسمة بواسطة خيوط حريرية رفيعة تُحبك، ومشدودة في اتجاهات متعددة.

التنسيل: وهي تتمثل في حياكات غليظة تُنسج بواسطة الإبرة العادية، ويتم استخدام إطار خشبي ليُشد القماش على أطرافها تسهيلًا للعمل. 

الميلان: والتي تتمثل في تثبيت خيوط قماشية غليظة على الورق وفقًا لرسمة مقررة، ويتم تربيط الخيوط بحيث نحصل على الرسمة المقررة بواسطة خيوط رفيعة.

الأنواع الآلية :

تطورت صناعة السجاد اليدوي لتمتد إلى الأنوال الآلية، ويتم في هذه الطريقة استخدام أجهزة الجاكار في إتمام النقوش؛ لإظهار الأشكال والرسومات المراد تنفيذها على السجاد.

الخامات:

 وتشمل الخامات التي يمكن استخدامها:

  • الخيوط الصوفية أو الممزوجة.
  • والخيوط التركيبية والصنعية لوبرة السجاد.
  • الخيوط القطنية والمزدوجة والتركيبية.
  • خيوط “الجوت” عادة للحُمة السجادة.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا