اسباب فشل المشاريع الناشئة

0
403

اهم خطوة لمن يقدم على فتح اي مشروع خاص به هو ان ياخذ بعين الاعتبار عدم فشل المشروع قبل ان يبداء ولابد من دراسة المشروع من كل الجهات حتى لايسمح له بالفشل .وفي هذا المقال نسقدم لك اهم الاسباب التي تودي الى فشل المشاريع  الناشئة .حتى نوفر عليك الجهد والبحث عنها في مكان اخر .

اولا: فكرة المشروع لا تخدم حاجةالسوق:

يحدث هذا الشي عندما يتم التركيز في مشروعك على متطلبات لا يحتاجها سوق العمل ،مما يودي الى ركود البضاعه وعدم تصريفها في السوق ،او يستدعي الوضع الى خلق وضع جديد في السوق يودي الى تصريف البضاعه وهذه الحل بحد ذاتة مشكله اذ يستدعي منك جهد ومال اكثر .

وإذا ما نظرت مليًا في المشروعات القائمة ستجد أن مُعظم المشروعات الناجحة تحل مُشكلة موجودة بالفعل، فتسويق المشروع النهائي سيعتمد في الأساس على الجمهور المتعطش الذي يحتاج لوجود هذه الخدمة التي يُقدمها مشروعك الناشئ، وفي حالة أنه لا توجد قاعدة جماهيرية تحتاج لوجود هذا المشروع فإن الفشل سيكون قريب.

ثانيا: ضُعف جانب التخطيط(عدم توفر دراسة جدوى شاملة وكاملة):

إن وجود خطة عمل أمر في غاية الأهمية لأي مشروع مهما صَغُر حجمه، وحتى إن كنت أنت الممول للمشروع من حُر مالك، فخطة العمل ليست فقط لإقناع أحدهم حتى يقرضك قرضًا، ولكن مهمتها الحقيقية هي توضيح معالم الطريق نحو تحقيق أهدافك من المشروع، ويمكنك اعتبارها الخريطة التي ستصل بك إلى ذلك.

ثالثا: نفاذ راس المال المخصص للمشروع:

احيانا ضعف التخطيط وعدم دراسة جدوى للمشروع يودي الى صرف راس المال في اشياء غير اساسيه للمشروع او انفاقها على امور التسويق والتطوير الذي يسبق اوانه .لذلك لابد من التخطيط الكامل واللازم لتجنب مثل هذا السبب.

رابعا:اختيار الوقت الخطاء لانطلاق المشروع:

هناك العديد من المشاريع  وليست جميعها التي يجب عليك التركز على وقت انطلاقها ،فلا يجب عليك الاستعجال في انطلاق المشروع ،ولا يجب عليك التاخر في انطلاقه.

فمثلا انك مقدم على فتح شركة برمجه وقد وصلت الى مرحلة متقدمه من الاعداد لكن بقى عليك اختيار الكادر الذي سوف يعمل معك ،وقبل ان يتم اختياره قمت بعملية انطلاق للمشروع والاعلان عن فتح الشركة من باب التسويق للمشروع فقط لكن تفجأت بطلبات عمل مقدمه لك في هذه الحالة انت سوف ترفض الطلبات لان ليس لديك كادر يقوم بالمهمات وهكذا .

خامسا: اختيار فريق عمل غير موهل او غير كفؤ:

فريق العمل هو من يحمل المشروع الناشئ على أكتافه؛ فإما أن يصل به إلى بر الأمان إلى حيث المكان الذي فيه تسعدون جميعًا أو يقع بمشروعك ويُعرقل تقدمه ومسيرته نحو النجاح. من هذا المُنطلق يجب اختيار فريق عمل  لديه الإمكانية والمهنية والكفاءة لإنجاح مشروعك، حتى إن كان هذا الفريق يتكون من شخص واحد فقط.

سادسا: تجاهل جودة العمل :

من أسباب فشل المشاريع الناشئة السعي للربح كأولوية ونسيان الجودة التي يجب تقديمها إلى العميل والتطوير الدائم للمنتجات حسب آرائهم وتجاربهم مع المنتج. فالناظر إلى المواقع الشهيرة مثل موقع الفيس بوك، تجد أنه قدم خدمة حقيقية أولًا وهي مساعدة الناس على التواصل أينما كانوا، وبعدها بحث عن طريقة لتحقيق الربح من هذه الخدمة التي وفرها للناس؛ فلم يكن الربح هو الأولوية ولكن أن تكون الخدمة مُميزة حتى يرضى العميل ثم يأتي الربح في المرتبة الثانية.

سابعا : وجود منافسون اقوياء:

نسبة ليست بالهينة من فشل المشاريع الناشئة تعود إلى سبب الهوس الشديد بالمنافسة، أو التجاهل التام لعامل المنافسة في السوق المستهدف. العديد من الشركات منها “Wesabe” وقعت في هذا الفخ وأخرجتها المنافسة خارج السوق تمامًا. من أجل هذا انتبهه للمنافسة الموجودة في السوق والمنافسة التي قد تنشأ بعد إطلاق مشروعك، ضع المنافسين في الاعتبار ولا تتجاهلهم.

ثامنا:العناد والتمسك بالرأي:

العمل القائم على مبداء الشورى دائما ما يكون ناجحا ،لذلك لابد من ان يكون مدير المشروع انسان لينا ياخذ براي فريق العمل في الامور التي تستدعي ذلك ،وعدم العناد التمسك بالرأي على حساب المشروع.

تاسعا: إهمال المشروع:

هل أطلقت مشروعك؟ إذًا لتعلم أن هذا المشروع كبذرة غُرست، ويجب عليك أن ترعاها وتسقيها من اهتمامك ووقتك حتى تكبر وتصبح شجرة كبيرة تثمر.

وأحد أسباب فشل المشاريع ما يحدث من انشغال مؤسس المشروع بسبب ضيق الوقت، أو انشغاله بأعمال ومشاريع أخرى ما يؤدي إلى توقف التطوير، ومعه يتوقف نجاح المشروع ويسير في اتجاه عكسي تمامًا.

على سبيل المثال، إن كان مشروعك موقع على الإنترنت، فبتوقفك عن إضافة المحتوى باستمرار ومتابعة تعليقات زوار الموقع، فأنت تضع الموقع في موقف مُحرج تجاه الفشل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا